اخبار

أبي أحمديؤكد في تصريحاته أن الحادث الأخير على الحدود السودانية لن يكسر علاقتنا مع الخرطوم

كان الجيش السوداني قد أعلن  الأربعاء تعرض قواته لكمين من القوات والميليشيات الإثيوبية خلال دورية أمنية بالمنطقة الحدودية.

ولم يحدد الجيش السوداني عدد أفراده الذين قتلوا، فيما قال سكان محليون إن السلطات أرسلت تعزيزات إلى المنطقة، وهي جزء من منطقة “الفشقة”، حيث كان بعض اللاجئين الإثيوبيين يعبرون إلى السودان

بعدها قال رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، الخميس، إن “الحادث” الذي شاركت فيه ميليشيا محلية على الحدود مع السودان “لن يؤدي إلى توتر العلاقة مع الخرطوم”.

وكتب أبي أحمد في تغريدة: “الحكومة تتابع عن كثب الحادث الذي شاركت فيه ميليشيا محلية على الحدود مع السودان. هذه الحوادث لن تكسر الروابط بين بلدينا لأننا ننتهج دائما لغة الحوار لتسوية الإشكالات”.

وأضاف: “من الواضح أن أولئك الذين يثيرون الفتنة لا يفهمون قوة روابطنا التاريخية”.

مقالات ذات صلة

Loading...
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: