اقتصاد

إعانه ل1.2 مليون عماله غير منتظمه وصرف 7 ملايين معاش في 15 يوم

قال الدكتور شريف فاروق رئيس مجلس إدارة البريد المصري، إن هيئة البريد نجحت في صرف 7 ملايين معاش من خلال جائحة كرونا المستجد في نفس فترات الصرف الاعتيادية، علاوة على صرف إعانة حكومية لعدد 1.2 مليون مواطن من العمالة غير المنتظمة، وذلك خلال 15 يوما عمل فقط، بالتزامن مع تقديم 155 خدمة أخرى، واعتمدت العديد من المؤسسات والجهات بشكل كبير على مكاتب البريد خلال الموجه الاولى من جائحة كورونا .

أضاف “فاروق”، خلال كلمته بمنتدى اللجنة العربية الدائمة للبريد بمدينة شرم الشيخ، كما أن البريد نجح في ضمان استمرارية الخدمات الأساسية، والتي تضمنت صرف المرتبات والمعاشات والإعانات العاجلة، وخدمات الشحن المحلي، والخدمات الحكومية لكافة أبناء الشعب المصري دون توقف أو حتى تأخير، كانت المهمة الأساسية صوب عين كل بريدي، مما أدى إلى إطلاق اسم ” الجيش الأخضر” على العاملين في البريد المصري من الرجال والنساء، الجيش الذي استمر في تأدية مهامه من خلال 4000 مكتب بريد في جميع أنحاء الجمهورية.

وتابع:” لقد أظهر القطاع البريدي القدرة الكاملة على تحمل المسئولية المجتمعية والنضج والوعي في التعامل مع الأزمة، من خلال توظيف كافة امكانياته لخدمة المجتمع بكافة شرائحة و ذلك وفقاً للإحتياجات المجتمعية والاقتصادية لكل بلد، لقد ظهرت العديد من قصص النجاح للبريد تبرهن على أهمية دور الشبكة البريدية في كفالة الخدمات الأساسية الشمولية”.

واستطرد:” في مصر – وأثناء فترات الذروة للجائحة، أُعطي حق التجوال بعد ساعات الحظر فقط للطواقم الطبية والعاملين في البريد المصري، الذين وضعوا أنفسهم على خط المواجهة الاول للحفاظ على الأمن القومي المصري، وذلك بالحفاظ على استمرارية تقديم الخدمات الاساسية لأكثر من مليون مواطن مصري يومياً، مع الحفاظ على التباعد الاجتماعي وتوفير كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة للحفاظ على سلامة المواطنين”.

قال إن العالم شهد أجمع فترات عصيبة خلال العام الماضي وكاد أن يفقد توزانه في مواجهة جائحة كورونا، إلا أن تضافر الجهود على كافة الأصعدة الوطنية والإقليمية والدولية جعلت من التغلب على تأثيرات الجائحة ممكنا، حيث أخذ الجميع في مد يد العون كلا على قدر استطاعته للحد من الخسائر التي تكبدها العالم.

واستضافت مصر فعاليات منتدى اللجنة العربية الدائمة للبريد بمدينة شرم الشيخ وذلك خلال الفترة من 31 مايو إلى 30 يونيو، وشهد المنتدى هذا العام مشاركة واسعة من قبل الوفود العربية المتخصصة وكبار الشخصيات البريدية العالمية المعنية على رأسها المهندس هشام حسب الرسول وزير الاتصالات السوداني وبشار حسين مدير عام المكتب الدولي للاتحاد البريدي العالمي، وبسكال كليفاز نائب مدير عام المكتب الدولي للاتحاد، ويونس جبرين الأمين العام للاتحاد البريدي الافريقي الشامل، بالإضافة إلى مشاركة وفود 15 دولة من رؤساء الهيئات والمؤسسات البريدية العربية، وحضور كافة المرشحين لمنصبي المدير العام ونائب المدير العام للاتحاد البريدي العالمي، إلى جانب قيادات البريد المصري على رأسها الدكتور شريف فاروق رئيس مجلس إدارة البريد المصري.

مقالات ذات صلة

Loading...
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: