رياضة

الاتحاد السكندري يتقدم باحتجاج رسمي ضد حكم مباراة الأمس ابراهيم نور الدين

كرر نادي الاتحاد السكندري مطالبته للاتحاد المصري لكرة القدم بعدم إسناد إدارة أي مباراة للفريق إلى الحكم إبراهيم نور الدين، مؤكدا: “مستوى التحكيم سيتسبب في كارثة بهذا المستوى ونطالب مجددا بعدم إسناد أي مباراة للحكم إبراهيم نور الدين.”

وجاء ذلك بعد الهزيمة التي تلقاها الاتحاد السكندري أمام المصري بهدف نظيف أمس الخميس في الجولة الـ23 من الدوري المصري الممتاز.

وذكر الاتحاد السكندري في بيان عبر موقعه الرسمي في ساعة متأخرة من مساء أمس الخميس: “تأسف إدارة نادي الاتحاد السكندري للمستوى غير الجيد لطاقم التحكيم الذى أدار مباراة اليوم (الخميس) لنادي الاتحاد السكندري أمام النادي المصري البورسعيدي والتي أدارها الحكم إبراهيم نور الدين”.

وأضاف: “لم يكن موفقا على الإطلاق واتخذ العديد من القرارات التي أضرت بالفريق وأبرزها إلغاء هدف شرعي، حيث شاهد وتأكد جميع من تابع اللقاء عدم تعمد اللاعب إيمانويل أوكوي لمس الكرة بيده إطلاقا لدرجة تلاصق يد اللاعب بجسده قبل تمريره للكرة التي أسفرت عن هدف للاعب عبد الغني محمد، مما حرم نادي الاتحاد السكندري من هدف التقدم الذي أثر بالسلب على نتيجة اللقاء، كذلك احتساب حكم المباراة لركلة جزاء للفريق المنافس مشكوك تماما في صحتها من التحام طبيعي بين لاعبين يرغب كلاهما في الاستحواذ على الكرة.”

وتابع: “يؤكد مجلس إدارة النادي على بالغ استيائه من أداء طاقم التحكيم الذي ساهم بقراراته بشكل كبير في خسارة الفريق للمباراة، رغم سابق مطالبة نادي الاتحاد السكندري رسميا من الاتحاد المصري لكرة القدم عدم إسناد أي مباراة يكون طرفها نادي الاتحاد السكندري للحكم إبراهيم نور الدين، حيث دائما وأبدا تصاحب المباريات التي يديرها أحداث وقرارات مثيرة للجدل.”

وأتم: “كما طالبت إدارة النادي بضرورة تعيين حكام مميزين لإدارة المباريات المتبقية من عمر المسابقة، خاصة وأن مثل هذه الأحداث تؤثر سلبا وتزيد من احتقان الجماهير لشعورها بالظلم وعدم العدالة تجاه فريقها.”

مقالات ذات صلة

Loading...
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: