الحكم بالإعدام شنقآ مرتين علي مرتكبة جريمة نهر دجلة!

الحكم بالإعدام مرتين علي المرأه التي رمت طفليها في نهر دجلة!

0
كتبت:آية أبوزيد
أصدرت محكمة جنايات الكرخ ببغداد حكمآ قضائيآ بإعدام المرأة التي ألقت طفليها في نهر دجلة بالإعدام شنقآ مرتين، وذلك بعد تأييد الحكم الصادر بحقها، بسبب جريمتها البشعة بإلقاء طفليها من أعلي جسر الأئمة بالعاصمة العراقية بغداد.
وكانت السيدة “نسرين جبار” البالغة من العمر 21 عامآ، قد فعلت جريمتها في التاسع عشر من أكتوبر الماضي، وأوضحت تحقيقات النيابة أن المذكورة كانت علي خلاف مع طليقها مما أدي إلي تصرفها بهذا الشكل من أجل الإنتقام منه.
ونالت تلك الحادثة المروعة إستياء وغضب بالغ في أنحاء الوطن العربي، وسط مطالبات كثيرة بمعاقبة الأم بأقصي درجات العقوبة الممكنة علي فعلتها الشنيعة بحق الطفلين «حر» و«معصومة».
الحكم بالإعدام مرتين علي مرتكبة جريمة نهر دجلة
الحكم بالإعدام مرتين علي مرتكبة جريمة نهر دجلة
حيث إنتشر فيديو الواقعة الغير آدمي علي جميع وسائل التواصل الإجتماعي وشاهده الملايين في الوطن العربي، حيث إلتقطته كاميرات المراقبة علي جسر الأئمة الذي يربط بين منطقتي الكاظمية والأعظمية ويجري تحته نهر دجلة بالعاصمة العراقية بغداد، وظهرت فيه الأم وهي ترمي بصغارها من أعلي الجسر واحدآ تلو الأخر وهي تتلفت حولها خيفة أن يراها أحد، ولكن الله فوق كل شيئ يسمع ويري.
وتحدث والد الطفلين وطليق الأم “محمد كاظم شناو” في تصريحات صحفية عقب إصدار قرار الإعدام: «العدالة الإلهية تحققت اليوم بحكم القاضي، مرتاحين الحمد لله، وواجهتها اليوم في المحكمة، وقالت لي “أنا تعبانة جدآ”، فنظرت إليها وقلت لها (لماذا أقدمتي على هذا العمل، الحمد لله حق أولادي»، كما أشار أن الجريمة لا تمت للإنسانية بصلة، وأن القاضي كان عادلآ في حكمه.
وكان قد تحدث أيضآ “كاظم شناو أبو جواد” جد الطفلين أن إبنه إنفصل عن طليقته بسبب تهم الخيانة وهو ما دفعها للإنتقام منه بإغراق طفليهما، كما قضت المحكمة قبل ذلك بإعطاء حق حضانة الطفلين “حر ومعصومة” للأب، كما أنه أعطاها حقوقها كاملة وسمح له برؤية الطفلين في أي وقت، بعد أن كان الإتفاق علي رؤيتهم مرتين في الشهر.
وذكر أبو جواد أن يوم الواقعة أتت شقيقة الأم وخالة الطفلين إلي بيته وقابلت زوجته “جدة الطفلين” من أجل أخذ الصغيرين وإيصالهم لوالدتهما “نسرين جبار”، التي كانت تود رؤيتهما.
وكانت قد أفادت وزارة الداخلية العراقية، في بيان رسمي نشرته الصفحة الرسمية للوزارة، أن قوة مشتركة من الشرطة الإتحادية ودوريات مراكز شرطة الكاظمية، تمكنت من القبض علي الأم بعد مرور ساعات علي الواقعة، كما قامت فرق الإنقاذ بتكثيف جهودها بالبحث عن الطفلين إلا أن تمكنت بإنتشال جثتهما بصعوبة بعد عدة أيام.
Comments
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept

%d مدونون معجبون بهذه: