تسجل المملكة المتحدة أعلى حصيلة اليوم لعدد للوفيات بفيروس كورونا

0

كتبت: يارا محمد عبد المطلب

وصل اليوم وفقا لصحيفة نيويورك تيمز، ان اعداد الوفيات بفيروس كورونا في المملكة المتحدة في أوروبا في تزايد كبير الى ما يقرب من 45365 بينما تشير الأرقام الصادرة عن مكتب الإحصاء الوطني إلى أن العدد يقترب من 60.000 حالة وفاة

وفى الفترة السابقه وفقًا للصحة العامة في إنجلترا كان هناك ما لا يقل عن 1527400 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في المملكة المتحدة. وحتى صباح اليوم حيث توفى اكثر من 55230 شخصًا بسبب خطأ في إدخال البيانات لم يتم تسجيل ما يقرب من 1600.
أيضًا، اصدر مكتب الإحصاء الوطني في بريطانيا بقريرًا أسبوعيًا عن عدد الوفيات المسجلة في شهادة الوفاه بفيروس كورونا وذلك يشمل الوفيات خارج المستشفيات والتى تكون أعلى بعدة آلاف من الوفيات اليومية المبلغ عنها.
تسجل بريطانيا لديها أكبر عدد من الوفيات بفيروس كورونا في أوروبا في ما يلي الأعلى عددا من الحالات والوفيات في إنجلترا واسكتلندا وويلز وأيرلندا الشمالية.

علي رغم من بلغت الحالات ذروتها لأول مرة في أوائل أبريل في المملكة المتحدة ولكن سرعان ما بدأت في الانخفاض من مايو إلى أوائل يوليو. ولكن منذ أغسطس، تجاوزت الأرقام المصابين وعدد الوفيات ذروتها السابقة في سبتمبر واستمرت في الارتفاع في أكتوبر ونوفمبر على الرغم من أن بعضًا من ذلك يمكن أن يُعزى إلى زيادة الاختبارات المستهدفة في مناطق تفشي فيروس كورونا.

في مايو ، حيث أصدر رئيس الوزراء بوريس جونسون خطة مشروطة لتيسير خروج بريطانيا من الإغلاق الذي استمر سبعة أسابيع. واضاف ايضا ، إن أولئك الذين لا يستطيعون العمل من المنزل يمكنهم العودة إلى العمل ويمكن للناس ممارسة الرياضة وقضاء الوقت في الهواء الطلق بحرية.
ولكن بحلول شهرسبتمبر، أعلن رئيس الوزراء بوريس جونسون بشكل غير معهود عن قيود جديدة لمحاولة منع الموجة الثانية من العدوى من الانتشار في جميع أنحاء البلاد. حاولت الحكومة البريطانية أولاً وضع نظام من ثلاثة مستويات من القيود في جميع أنحاء إنجلترا مع مناطق مختلفة من البلاد تخضع لمستويات مختلفة من القيود ، قبل الإعلان عن إغلاق وطني ثانٍ من المقرر أن يستمر حتى 2 ديسمبر.
وبناء علي قرار جونسون نفذت كل دولة في بريطانيا تدابيرها الخاصة. حيث ستغلق إنجلترا مرة أخرى الحانات والمطاعم ومعظم متاجر البيع بالتجزئة ويتم طلب من الناس البقاء في المنزل ما لم تتطلب أماكن عملهم أن يكونوا في المكتب بينما ستبقى المدارس والجامعات مفتوحة.
اما ويلز رفعت إغلاق كسر

الدائرة لمدة أسبوعين في 9 نوفمبر وقدمت من

ذ ذلك الحين إرشادات وطنية أكثر تساهلاً. وحاليا يوجد في اسكتلندا إطار عمل من خمسة مستويات مما يسمح للحكومة بفرض قيود في مناطق مختلفة وفقًا لمعدلات الإصابة. اما أيرلندا الشمالية مددت الإغلاق الجزئي حيث أغلقت مؤقتًا جميع الحانات والمطاعم باستثناء الوجبات الجاهزة بالإضافة إلى خدمات الاتصال الوثيق مثل مصففي الشعر وصالونات الأظافر.

Comments
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept

%d مدونون معجبون بهذه: