توجو.. اختبار جديد للبدري!!

توجو.. اختبار جديد للبدري!!

0

وسط أجواء ساخنة ومثيرة جدا يشهدها الوسط الرياضى وحالة من الترقب قبل مواجهة نهائى إفريقيا بين الأهلى والزمالك يوم 27  نوفمبر الجارى يخوض المنتخب مباراتين أمام توجو يومى السبت والثلاثاء القادمين فى الجولتين الثالثة والرابعة للتصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الأفريقية بالكاميرون 2021

ونتمنى ألا تؤثر الأحداث والمنافسة بين قطبى الكرة المصرية والأجواء المشحونة على أداء المنتخب خاصة أننا فى حاجة لتحقيق فوزين ينعشان الأمل فى اعتلاء قمة المجموعة السابعة التى يحتل فيها المنتخب المركز الثالث برصيد نقطتين من تعادلين فى بداية مشوار التصفيات امام كينيا وجزر القمر تحت قيادة حسام البدرى الذى يحاول على المستوى الشخصى اكتساب ثقة جماهير الكرة المصرية خاصة وأن قطاعا كبيرا منها لم يرحب باختياره لقيادة المنتخب ولا بالبداية المتواضعة التى قدمها المنتخب معه.. وهو ما جعله يغلق معسكر الفراعنة ويفرض حظرا إعلاميا على اللاعبين بعد إعلان القائمة النهائية التى ضمت 26 لاعبا اكتمل عقدهم بوصول المحترفين الخمسة محمد صلاح ومحمد الننى وتريزيجيه وأحمد حجازى وأحمد حسن كوكا.

ويبدو أن البدرى قد شعر بغلطته بشأن تصريحاته منذ فترة عن رأيه فى مستوى مصطفى محمد أخطر وأهم رأس حربة فى مصر فى الوقت الحالى الذى ابدى البدرى تحفظه على مستواه، ما أثار استياء الكثيرين.. لذلك عقد البدرى جلسة مع مصطفى محمد  تحدث خلالها عن أهميته للمنتخب وثقته فى قدراته، مؤكدا أنه سيكون له دور مهم مع المنتخب فى الفترة المقبلة.. وكانت جلسة مهمة أشبه بالاعتذار لنجم نضع عليه آمالاً كبيرة فى قيادة هجوم المنتخب وهز شباك المنافسين.. وفتحت الجلسة صفحة جديدة بين البدرى والمهاجم الواعد الذى قال البدرى عنه انه يؤدى بشكل مميز فى الفترة الأخيرة وله تأثير مع الزمالك ولديه قدرات عالية وكان يجب أن يستغلها بأفضل شكل لمساعدة فريقه وهذا بالفعل ما حدث منه فى الفترة الماضية».. ويجب ان يكون لديه إصرار كبير للظهور بشكل مؤثر مع منتخب مصر وأنا أثق أنه سيفعل ذلك».

ورغم أن القائمة المختارة ضمت 26 لاعبا بينهم 3 حراس مرمى إلا أن القوام الأساسى والتشكيل الذى سيعتمد عليه البدرى هم مجموعة المحترفين الخمسة الذين تم استدعاؤهم الى جانب عناصر الكفاءة والخبرة واهمهم محمد الشناوى ومحمد هانى ومحمود علاء  ومحمود حمدى الونش وأيمن أشرف وطارق حامد وعمرو السولية و أحمد سيد زيزو ورمضان صبحى  وعبدالله السعيد ومصطفى محمد.

وانتهى الجدل حول شارة الكابتن التى كان يحملها أحمد فتحى منذ فترة طويلة والذى لم يتم اختياره.. البدرى أكد أن أقدم لاعب سيكون قائد منتخب مصر.. وهو عبدالله السعيد  .. وأغلق بذلك باب المطالبة أو التلميح من البعض بأن يكون محمد صلاح هو كابتن المنتخب باعتباره الأهم والأشهر على الإطلاق فى الوقت الحالى وبين كل لاعبى هذا الجيل.ونتمنى ألا تؤثر الأحداث والمنافسة بين قطبى الكرة المصرية والأجواء المشحونة على أداء المنتخب خاصة أننا فى حاجة لتحقيق فوزين ينعشان الأمل فى اعتلاء قمة المجموعة السابعة التى يحتل فيها المنتخب المركز الثالث برصيد نقطتين من تعادلين فى بداية مشوار التصفيات امام كينيا وجزر القمر تحت قيادة حسام البدرى الذى يحاول على المستوى الشخصى اكتساب ثقة جماهير الكرة المصرية خاصة وأن قطاعا كبيرا منها لم يرحب باختياره لقيادة المنتخب ولا بالبداية المتواضعة التى قدمها المنتخب معه.. وهو ما جعله يغلق معسكر الفراعنة ويفرض حظرا إعلاميا على اللاعبين بعد إعلان القائمة النهائية التى ضمت 26 لاعبا اكتمل عقدهم بوصول المحترفين الخمسة محمد صلاح ومحمد الننى وتريزيجيه وأحمد حجازى وأحمد حسن كوكا.

ويبدو أن البدرى قد شعر بغلطته بشأن تصريحاته منذ فترة عن رأيه فى مستوى مصطفى محمد أخطر وأهم رأس حربة فى مصر فى الوقت الحالى الذى ابدى البدرى تحفظه على مستواه، ما أثار استياء الكثيرين.. لذلك عقد البدرى جلسة مع مصطفى محمد  تحدث خلالها عن أهميته للمنتخب وثقته فى قدراته، مؤكدا أنه سيكون له دور مهم مع المنتخب فى الفترة المقبلة.. وكانت جلسة مهمة أشبه بالاعتذار لنجم نضع عليه آمالاً كبيرة فى قيادة هجوم المنتخب وهز شباك المنافسين.. وفتحت الجلسة صفحة جديدة بين البدرى والمهاجم الواعد الذى قال البدرى عنه انه يؤدى بشكل مميز فى الفترة الأخيرة وله تأثير مع الزمالك ولديه قدرات عالية وكان يجب أن يستغلها بأفضل شكل لمساعدة فريقه وهذا بالفعل ما حدث منه فى الفترة الماضية».. ويجب ان يكون لديه إصرار كبير للظهور بشكل مؤثر مع منتخب مصر وأنا أثق أنه سيفعل ذلك».

ورغم أن القائمة المختارة ضمت 26 لاعبا بينهم 3 حراس مرمى إلا أن القوام الأساسى والتشكيل الذى سيعتمد عليه البدرى هم مجموعة المحترفين الخمسة الذين تم استدعاؤهم الى جانب عناصر الكفاءة والخبرة واهمهم محمد الشناوى ومحمد هانى ومحمود علاء  ومحمود حمدى الونش وأيمن أشرف وطارق حامد وعمرو السولية و أحمد سيد زيزو ورمضان صبحى  وعبدالله السعيد ومصطفى محمد.

وانتهى الجدل حول شارة الكابتن التى كان يحملها أحمد فتحى منذ فترة طويلة والذى لم يتم اختياره.. البدرى أكد أن أقدم لاعب سيكون قائد منتخب مصر.. وهو عبدالله السعيد  .. وأغلق بذلك باب المطالبة أو التلميح من البعض بأن يكون محمد صلاح هو كابتن المنتخب باعتباره الأهم والأشهر على الإطلاق فى الوقت الحالى وبين كل لاعبى هذا الجيل.

Comments
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept

%d مدونون معجبون بهذه: