جونسون: “احتمال قوي” بعدم التوصل إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي لمرحلة ما بعد بريكست

جونسون: "احتمال قوي" بعدم التوصل إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي لمرحلة ما بعد بريكست

0

كتبت :منة الله مصطفي.

أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الخميس إن محادثات اللحظة الأخيرة حول اتفاقية تجارية لمرحلة ما بعد بريكست مع الاتحاد الأوروبي يمكن أن تفشل وحض المواطنين على الاستعداد لاحتمال عدم التوصل لاتفاق.

وقال جونسون “هناك احتمال قوي … في أن يكون لدينا حل يشبه أكثر علاقة أستراليا ب الاتحاد الأوروبي ” أي غياب الاتفاق.

خرجت بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في يناير بعد 50 سنة من التكامل مع أقرب وأكبر شركائها التجاريين.

وأُعطي المفاوضون البريطانيون والأوروبيون الأربعاء 72 ساعة إضافية للتوصل إلى اتفاقية حول مستقبل العلاقة التجارية بينهما قبل اتخاذ قرار الأحد بشأن مواصلة المحادثات.

وبغض النظر عما سيحدث، ستغادر بريطانيا السوق الموحدة الأوروبية والاتحاد الجمركي في الأول من يناير. ومن دون اتفاق، مثل أستراليا، ستجري تعاملاتها التجارية بناء على قواعد منظمة التجارة العالمية، مع رسوم وحصص.

وجاءت تصريحات جونسون بعدما أطلع وزراء حكومته على مستجدات محادثاته مع رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين في بروكسل مساء الأربعاء.

وقال “وافقوا بشدة معي على أن الاتفاق المطروح على الطاولة ليس في الوقت الحالي مناسبا للمملكة المتحدة”.

واتهم بروكسل بالسعي “لمعاقبة” بريطانيا إذا لم تلتزم بالتشريعات الأوروبية المقبلة، على الرغم من إزالة هذا المطلب في وقت سابق على ما يبدو.

وقال جونسون إن قواعد كهذه لضمان المنافسة العادلة “ليست الطريقة المعقولة للمضي قدما” وليس لها نظير في اتفاقات تجارية أخرى.

وقال “إنها طريقة لإبقاء المملكة المتحدة محتجزة نوعا ما …. في الفضاء التنظيمي للاتحاد الأوروبي”.

واعتبر أن ذلك ومقترحات أخرى لمواصلة دخول الاتحاد الأوروبي إلى مياه الصيد البريطانية، لا يتوافق مع مركز بريطانيا كدولة ذات سيادة.

لكن جونسون قال إن بريطانيا ليست في مرحلة التخلي عن المحادثات كليا. وأكد “سنبذل مزيدا من الجهد”.

وأضاف “سأذهب إلى بروكسل ، إلى باريس، إلى برلين، سأذهب إلى أي مكان سعيا للتوصل إلى اتفاق”.

وتابع “لسنا بصدد وقف المحادثات، سنواصل التفاوض لكن بالنظر إلى ما نحن عليه، أعتقد أنه من الضروري أن يستعد الجميع لذلك الخيار الأسترالي”.

Comments
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept

%d مدونون معجبون بهذه: