اخبار

حالة غضب بسبب سوء خدمة فودافون.. والشركة: «صعوبة بناء الأبراج السبب»

كتبت :منة الله مصطفي.

شهدت الأيام الماضية حالة غضب شديد من قبل مستخدمي شركة فودافون، بسبب سوء الخدمات، وطالب عدد من المستخدمين بمقاطعتها، وتصدر هاشتاج أنا مش قافل تليفون أنا فودافون، وفودافون أسوء شبكة في مصر، موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك».

وقال عدد من المستخدمين لشبكة فودافون، إنهم يعانون من سوء خدمات الشركة، سواء كان الإنترنت أو الصوت، مؤكدين أن الشركة تخصم الرصيد دون أن تعطي المستخدمين حقوقهم.

وتحتل «فودافون مصر»، الحصة السوقية الأكبر من المشتركين؛ إذ يبلغ عدد عملاءها نحو 41 مليون مستخدما، من إجمالي حوالي 95 مليون مشترك في مصر.

وقالت مصادر بشركة فودافون مصر، إن أحد أهم أسباب سوء خدمات الاتصالات هو صعوبة الحصول على التراخيص الخاصة بإنشاء أبراج لتقوية شبكات المحمول، مشيرا إلى أن ذلك يستغرق فترة زمنية تصل إلى 12 شهرا.

وأضافت المصادر، أن شراء الترددات لن يحل مشكلة سوء الخدمات منفردا، وإنما يجب أن يكون لدى المواطنين الوعي الكامل بأهمية إنشاء أبراج لتقوية الشبكة.

وأوضحت المصادر، أن «العملاء بيشتكوا من سوء خدمات الاتصالات، ولما بنروح نركب برج للتقوية نفس العملاء بيمنعونا، مع العلم أنه تم حسم هذا الموضوع منذ سنوات طويلة»، مشيرا إلى أن فترة كورونا كنا نحتاج فيها إلى إنشاء الأبراج بشكل سريع لاستيعاب الضغط الكبير على الشبكة «لكننا كنا نواجه صعوبات كبيرة في الحصول على التراخيص من الجهات المعنية».

ونوهت المصادر إلى أن شراء جهاز «الربيتر»، الذي يقوي الإرسال داخل المنازل، يؤثر سلبا على جميع العملاء المحيطين بهذه المنطقة، مؤكدة أن بيع أجهزة التقوية يعتبر غير مشروع.

واعتمد الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات في بداية الشهر الماضي، النتائج النهائية لعملية طرح وتخصيص نطاقات ترددية جديدة، بعرض 2×40 ميجاهرتز، في الحيز الترددي 2600 بتقنية الـTDD، للشركات المرخص لها بتقديم خدمات التليفون المحمول في مصر.

وجاء اعتماد المجلس كنتيجة لعمليات الطرح التي تمت في شهر أكتوبر 2020 على مرحلتين؛ الأولى لنطاقين ترددين؛ النطاق الأول والأكبر بعرض 2×20 ميجاهرتز بتقنية الـTDD، فازت به شركة فودافون مصر للاتصالات بقيمة مقدارها 540.000.000 دولار أمريكي، أما الآخر في نفس المرحلة 2×10 ميجاهرتز بتقنية الـTDD، فقد فازت به الشركة المصرية للاتصالات بقيمة مقدارها 305.000.000 دولار أمريكي.

أما المرحلة الثانية، فتقدمت لها الشركتان الأخرتان، للنطاق الترددي المتبقي بعرض 2×10 ميجاهرتز، بتقنية TDD، وفازت به شركة اتصالات مصر بقيمة مقدارها 325.000.000 دولار.

مقالات ذات صلة

Loading...
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: