اخبارمنوعات

حقيقة اصطدام كويكبات بالأرض مع اقتراب نهاية 2020 .. معهد البحوث الفلكية يوضح الحقيقة

قام الدكتور جاد القاضي، رئيس المعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، بالتأكيد علي أنه خلال الفترة القليلة المتبقية من هذا العام سوف يشهد الفلكيون حول العالم رصدًا لبعض الكويكبات التي تقترب من الأرض خلال الفترة (25- 30 ديسمبر 2020)، والتي هي على مسافات كبيرة من كوكب الأرض، حيث إن أقربهم سوف يكون على مسافة ضعف المسافة بين الأرض والقمر، ولا تمثل أي تهديد، ولا توجد أي فرص للتصادم أو الارتطام كما تشيع بعض المواقع.

وأوضح أيضاً السيد الدكتور أسامة رحومة، رئيس معمل أبحاث الشمس بالمعهد، إن من أهم هذه الكويكبات، الكويكب (501647) 2014 SD224 والذي تم اكتشافه في 22 سبتمبر 2014 بواسطة نظام رصد (Pan-STARRS1) الموجود بمرصد (Haleakala) في هاواوي ويبلغ قطره حوالي 150 مترًا، وتم رصده على مدى الست سنوات الماضية، حيث أصبح مداره معروفا تماما، ويدور في مدار بيضاوي حول الشمس ويكمل دورته حول الشمس في 353.15 يوم. وسيكون الكويكب في أقرب نقطة من الأرض يوم الجمعة 25 ديسمبر 2020م الساعة 20:20 بتوقيت جرينتش وعلى مسافة 0.02 وحدة فلكية حوالي 3 ملايين كم، وهي تعتبر مسافة آمنة، ولن يزيد لمعانه على لمعان بلوتو.

وأضاف الدكتور أشرف شاكر، أستاذ ورئيس قسم الفلك بالمعهد، أنه يتم رصد تلك الأجسام السماوية من خلال مجموعات عمل بحثية بالمعهد تتناول رصد الأجسام القريبة من الأرض باستخدام التليسكوبات المتاحة لدى المعهد سواء في مرصد القطامية الفلكى أو  من خلال مقر المعهد الرئيسى بحلوان.

مقالات ذات صلة

Loading...
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: