اخبار

رئيس الوزراء: المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” مشروع دولة تُسخر له كافة الإمكانات والاعتمادات اللازمة ويجب التنسيق للإسراع بالتنفيذ

آليات لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه مع الأشقاء من جمهورية جنوب السودان خلال اجتماعات اللجنة العليا المشتركة بين البلدين

ترأس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماع مجلس الوزراء، اليوم من مقر الحكومة في مدينة العلمين الجديدة؛ لمناقشة عدد من القضايا والملفات المهمة.
واستهل رئيس الوزراء الاجتماع، بالتشديد على ضرورة التنسيق المتواصل بين الوزارات وكافة الجهات والأجهزة المعنية، بشأن تنفيذ المشروعات المختلفة في المشروع القومي لتطوير الريف المصري، ضمن المبادرة الرئاسية ” حياة كريمة”، الذي يوليه الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، اهتماما كبيرا باعتباره مشروع دولة تُسخر له كافة الإمكانات والاعتمادات اللازمة، وهو ما يتطلب تضافر كافة الجهود من أجل التنسيق والإسراع بوتيرة العمل للانتهاء من تنفيذه وفق الخطة الزمنية المحددة؛ حتى يتسنى تحقيق الهدف المنشود في تغيير وجه الحياة في القرى المصرية لنحو 60 مليون مواطن، مطالبا الوزراء وجميع المسئولين المعنيين بالمتابعة الدورية لكل تفاصيل المشروع أولا بأول، ورصد أية معوقات للعمل على إزالتها على الفور.
وفي سياق آخر، أكد الدكتور مصطفى مدبولي على أهمية وضع آليات لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه مع الأشقاء من جمهورية جنوب السودان خلال اجتماعات اللجنة العليا المشتركة بين البلدين التي عقدت أولى دوراتها مؤخرا في مقر مجلس الوزراء بالقاهرة، وكذلك ضرورة الحرص على بدء تنفيذ بنود مذكرات التفاهم التي تم توقيعها في ختام المباحثات بين وفدي البلدين.
وأكد رئيس الوزراء على التوجيهات المستمرة للرئيس السيسي للحكومة ببذل كافة الجهود الممكنة لتعزيز علاقات التعاون بين مصر وجميع الدول الأفريقية الشقيقة، ومنها جمهورية جنوب السودان الشقيقة، حيث تسعى الدولة للارتقاء بالعلاقات المصرية الجنوب سودانية لمستوى الشراكة الاستراتيجية القائمة على أساس تحقيق المنفعة المشتركة للبلدين، مؤكداً حرص مصر على مواصلة تقديم الدعم للأشقاء في جنوب السودان، وذلك في مجالات: الري، والصحة، والتعليم، بالتوازي مع إطلاق عملية للتكامل الاقتصادي في مجالات أخرى مثل الاستثمار، والطاقة، والبنية التحتية، والزراعة والبترول، وغيرها.
كما تطرق رئيس الوزراء، خلال الاجتماع، لزيارة رئيس وزراء الكونغو الديمقراطية، والوفد المرافق له، مشيدا بالتطور الذي تشهده العلاقات الثنائية بين البلدين بفضل التنسيق بين القيادة السياسية في البلدين، مؤكدا استعداد مصر لوضع خبراتها في مختلف القطاعات أمام الأشقاء في الكونغو، متطلعا لتوسيع أطر التعاون خلال الفترة المقبلة.
وخلال الاجتماع، وجه الدكتور مصطفى مدبولي بالتنسيق بين الوزارات المعنية في ملفات العمل المشتركة، مشددا على ضرورة التنسيق مع مجلس الوزراء في هذه الملفات المهمة؛ نظرا لتشابكها.

مقالات ذات صلة

Loading...
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: