رئيس وزراء إثيوبيا يرد على “قتال قوات إريترية” في تيغراي

رئيس وزراء إثيوبيا يرد على "قتال قوات إريترية" في تيغراي

0

وأصدر أبي أحمد البيان على تويتر بعد ساعات من إعلان قائد قوات تيغراي دبرصيون جبراميكائيل أن قواته تقاتل قوات من إريتريا المجاورة بالإضافة إلى القوات الإثيوبية.

وتأتي تصريحات رئيس وزراء إثيوبيا بعد ساعات قليلة من تصريحات زعيم القوات المحلية في إقليم تيغراي قال فيها إن قواته أطلقت صواريخ على مطار العاصمة الإريترية أسمرة مساء أمس السبت، مؤكدا بذلك تقارير دبلوماسيين عن تصعيد كبير في الصراع المستمر منذ 12 يوما في إثيوبيا.

وكتب جبراميكائيل رئيس إقليم تيغراي في رسالة نصية إلى رويترز: “القتال لا يزال مستمرا على عدة جبهات”.

 وبعد فترة وجيزة من الهجوم، تحدث خمسة دبلوماسيين إقليميين لرويترز عن إطلاق ثلاثة صواريخ على الأقل من إثيوبيا على العاصمة الإريترية مساء السبت، وقال ثلاثة من الدبلوماسيين إن اثنين على الأقل من تلك الصواريخ سقطا على مطار أسمرة.

وكان رئيس الوزراء الإثيوبي قد بدأ هجوما عسكريا في منطقة تيغراي الشمالية يوم الرابع من نوفمبر، بعدما اتهم قوات تيغراي بمهاجمة قوات اتحادية متمركزة في الإقليم الشمالي الذي يقع على الحدود مع إريتريا والسودان.

وقال جبراميكائيل في رسالة نصية أيضا إن قواته قاتلت “16 فرقة” منفرق الجيش الإريتري “على عدة جبهات” خلال الأيام القليلة الماضية، ولم يقدم تقديرا حول حجم القوات التي يعتقد أن إريتريا أرسلتها.

وأضاف أن قوات إريترية عبرت الحدود إلى داخل إثيوبيا عند بلدات بادمي وراما وزالامبيسا الحدودية التي تقع في الإقليم الشمالي.

وكتب في رسالة نصية لرويترز: “تهاجمنا بلادنا بالاستعانة بدولة أجنبية هي إريتريا. (إنها) خيانة!” ونفت حكومة إريتريا تدخلها في الصراع.

وكان جبراميكائيل قد قال يوم الثلاثاء الماضي إن إريتريا أرسلت قوات عبر الحدود لدعم حكومة أبي، لكنه لم يقدم دليلا على ذلك.

ونفى وزير الخارجية الإريتري عثمان صالح محمد صحة ذلك، وقال لرويترز: “لسنا طرفا في الصراع”.

Comments
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept

%d مدونون معجبون بهذه: