اخبار

سعفان يصل الأقصر في إطار جولاته لمحافظات الصعيد لرعاية الفئات الأكثر احتياجا

واصل وزير القوي العاملة محمد سعفان، اليوم الأحد، جولاته الميدانية لمحافظات الصعيد ، حيث يزور خلالها محافظة الأقصر – بعد أسوان وقنا – وذلك في إطار مبادرة “حياة كريمة” التي أطلقها رئيس الجمهورية ، لرعاية الفئات الأكثر احتياجا ، والعمالة غير المنتظمة لشمولهم ضمن منظومة متكاملة لرعايتهم اجتماعيا وصحيا وتأمينيا، ليحيوا حياة كريمة تليق بهم وتحقق طموحاتهم وأحلامهم.
وكانت المحطة الثالثة زيارة الوزير لمحافظة الأقصر، ليؤكد ما وعدت به الدولة المصرية، خلال زياراته المكوكية للمحافظات والتواجد وسط العمال بكافة القطاعات للتعرف عن قرب عن كافة المشاكل والإسراع في تذليلها والمساعدة في حلها مع الجهات المعنية المختلفة وتوفير الرعاية للعمالة غير المنتظمة وتصنيفها وعمل قاعدة بيانات متكاملة وسليمة تمهيداً لتقديم الرعاية على أرض الواقع.
وفي هذا الإطار قام وزير القوي العاملة محمد سعفان، يرافقة محافظة الأقصر المستشار مصطفي ألهم ، بتسليم 2781 بوليصة تأمين تكافلي ضد الحوادث الشخصية تغطى الوفاة، أو العجز الكلى المستديم أو الجزئي للعمالة غير المنتظمة، وذلك بحضور محمد عبد القادر خيرى نائب محافظ الأقصر، والدكتور محمد محجوب عزوز رئيس الجامعة، وعبدة هاشم مدير مديرية القوي العاملة بالمحافظة وسيد حامد رئيس الاتحاد المحلي لعمال الأقصر وقنا.
وقال “سعفان”، إن ذلك جاء بناءً على توجيهات القيادة السياسية للحكومة وكل الجهات التنفيذية والمعنية بالاهتمام بالعمالة غير المنتظمة، ووضع خطة كاملة لرعاية هذه الفئة ، كاشفا عن أنه يجري حاليا تنفيذ خطة ومنظومة متكاملة لرعاية هذه الفئة علي مستوى كافة المشروعات القومية علي مستوى محافظات الجمهورية، حيث يتم حصرهم وتسجيلهم لرعايتهم صحياً واجتماعيا وتأمينيًا.
وأوضح الوزير أن وثيقة التأمين المقدمة لتلك الفئة بمثابة البداية لرعاية تلك الفئة بشكل مختلف، وهي أساس الحماية التي تقدمها الدولة لأبنائها ، وليعلم كل منهم أن الدولة المصرية لن تترك أي عامل منهم إلا وستوفر له الرعاية والحماية اللازمة .
وأكد الوزير أنه يجب على كل عامل أن يفتخر بمهنته التى تشملها العمالة غير المنتظمة ، وأن يبادر بتسجيل المهنة في بطاقة الرقم القومي له ، حتى يتسنى تسجيله بقاعدة البيانات من قبل الجهات المعنية ، وبالتالي تقديم المنح والمساعدات الدورية له ، لينال حقه في الرعاية والحماية التي تقدمها الدولة له ، ويتوافر لتلك الفئة كينونة وهوية في الدولة المصرية .
ووجه الوزير مديرية القوى العاملة بالأقصر بالبدء في استخراج شهادة قياس مستوى المهارة ومزاولة المهنة للعمالة غير المنتظمة المسجلة لديها مجاناً ، حتى يسهل علي تلك الفئة استخراج بطاقات رقم قومي جديدة مثبت عليها المهنة الحقيقية التى يعمل بها ، مشدداً على ضرورة وضع آلية جديدة يمكن من خلالها التواصل مع تلك العمالة للعمل على تجديد تلك وثائق التأمين قبل انتهاء مدتها كل عام .
وقدم الوزير الشكر لفريق عمل مديرية القوى العاملة بالأقصر ، على هذا الجهد الطيب ، طالباً منهم مزيد من الجهد في الفترة القادمة لزيادة أوجه الرعاية لتلك الفئة ، ومحاولة المساعدة في تغيير مهن تلك العمالة في بطاقات الرقم القومي ومتابعة أحوالهم .
وأوضح الوزير أن الفكرة الرئيسية التي بلورت حولها الوزارة وثيقة التأمين التكافلية لفئات العمالة غير المنتظمة ، هي حماية هؤلاء من المخاطر التي يواجهونها في محيط عملهم، بمختلف القطاعات، وتوفير الأمان لأسرهم في حالات الإصابة أو العجز أو الوفاة، وصولا للرعاية الكاملة لتلك الفئات من مختلف الجوانب اجتماعيا وصحيا وشمولهم في مظلة الحماية التأمينية للدولة.
وأكد سعفان أن كل أجهزة الدولة تسعى جاهدة لتوفير حياة كريمة بالتعاون والتنسيق فيما بينها، كلا في الجزء الخاص به والقطاع الذي يتناوله.
وقال وزير القوي العاملة :أنه تم رفع المستهدف من وثائق التأمين التكافلي للعمالة غير المنتظمة من ٢٠٠ ألف وثيقة إلى ٥٠٠ ألفاً على مستوى محافظات مصر ، مشيرا إلي أن هذه الوثيقة تحملت قيمتها بالكامل حسابات رعاية العمالة غير المنتظمة بالمديرية، مؤكدا أنها ماهي إلا جزء بسيط تقدمه الدولة المصرية لرعاية أبنائها من العمالة غير المنتظمة ، وهي بداية سوف يتبعها الكثير من أوجه الرعاية في المرحلة القادمة لتلك الفئة، لافتا إلي أن مصر التي لم تبخل على أي مواطن فيها بأي خدمة، فكل الخير الذي نحيا فيه منها، لها كل الفضل علينا تسعى لتوفير الراحة والأمن لمواطنيها.
وشدد علي أن الدولة في الست سنوات الأخيرة حققت مزيداَ من الإنجازات يمكن وصفها بالإعجاز الذي لا تقدر على تحقيقه أي دولة أخرى غيرها خاصة في ظل جائحة كورونا، مشددا علي أن سبب هذا الإعجاز أبناء مصر الترس الرئيسي في عجلة تنميتها المستدامة.
وأشار الوزير إلي أن الدولة المصرية مستهدفة من الداخل والخارج من قبل العديد من المشككين والمغرضين من ورائهم دول أخرى تمولهم بالأفكار المسمومة، مشددا علي ضرورة أن يكون عمال مصر خط الدفاع الأول عن الدولة المصرية مأوانا وملاذنا الأول والأخير في كل الأزمات والمحن.
وأشاد الوزير بعمال مصر بصفة عامة وعمال هيئة قناة السويس بصفة خاص علي جهودهم في انتهاء أزمة السفينة التي كانت عالقة بالمجرى الملاحي للقناة، مقدار ما أثبته عظمة وقدرة عمال الهيئة بسواعدهم وفكرهم ، الذين سطروا ملحمة وطنية في تعويم السفينة والدور البطولي الذي قاموا به لإنهاء هذه الأزمة رافعين رايات الوطن عاليا بإخلاص واجتهاد ، تحدث عنها العالم.
واستعرض عبده هاشم مدير مديرية القوي العاملة بالمحافظة ما قامت به المديرية في مجال التدريب خلال 2020/2021 مشيرا إلي أنه تم تدريب أكثر من 204 متدرب بالوحدة المتنقلة علي مهن الخياطة والتفصيل والسباكة والكهرباء ، فضلا عن 101 متدرب من مركز تدريب الطود.
وأشار إلي أنه في مجال العمالة غير المنتظمة بلغ عدد المستفيدين من منحة الرئيس السيسي 26 ألفا و525 عاملا بإجمالي 39 مليونا و787 ألفا و500 جنيه ، كما بلغ إجمالي المنح السنوية المقدمة لهذه الفئة 4 ملايين و388 ألفا و500 جنيه لنحو 8777 عاملا ، كما وصل عدد شهادات الأمان التي تم استخراجها للعمالة غير المنتظمة 844 شهادة .
وفي مجال التشغيل قال مدير المديرية : إنه تم تعيين 46 من ذوي الاحتياجات الخاصة ، وتم إيجاد فرص عمل لبعض العمالة العائدة من الخارج ، والبعض الأخر بالتنسيق مع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة لحصولهم علي قرض وعمل مشروعات صغيرة ، مشيرا إلي أنه تم صرف 8 ملايين و564 ألفا و400 جنيه من خلال صندوق إعانات الطوارئ لقطاع السياحة وعمال البازارات بمحافظة الأقصر .

مقالات ذات صلة

Loading...
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: