اخبار

سوء الأحوال الجوية بالإسكندرية.. السبب نوة المكنسة أم منخفض الأرصاد؟

موجة من الطقس السيء تضرب محافظات الجمهورية، بينهم الإسكندرية التي تتأثر بشكل كبير حاليا بهطول الأمطار الغزيرة والتي وصلت إلى حد السيول، حتى أنه نظرا لاستمرار سوء الأحوال الجوية في ضوء التقارير الواردة من الهيئة العامة للأرصاد الجوية وخرائط الطقس من وزارة الموارد المائية والرى، قرر اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، تعطيل الدراسة غدا الأحد .

وما بين نوة المكنسة والمنخفض الجوي، تحدث المواطنون عن السبب وارء تلك الحالة الجوية والمتسببة في عدم توقف الأمطار الغزيرة نهائيًا لساعات متواصلة دون توقف، ما أدى إلى غرق كثير من الشوارع، وارتفاع منسوب المياه المتراكمة إلى حد الرصيف.

الدكتورة إيمان شاكر، رئيس مركز الاستشعار عن بعد بالهيئة العامة للأرصاد الجوية، أوضحت أن النوات الجوية هي عبارة عن نظام افتراضي وضعه الصيادون في إطار جدول منذ سنوات عديدة  قبل عمل الأرصاد الجوية والاعتماد على الخرائط المناخية، مضيفة لـ”الوطن”  أنها فترة يمكن خلالها تساقط أمطار أو تغير بالحالة الجوية أو قد لا يحدث.

أما التوقعات الجوية التي تطلقها الأرصاد الجوية تكون أكثر دقة؛ إذ تتأثر البلاد حاليا بوجود منخفض جوي في طبقات الجو العليا ومنخفض آخر على سطح الأرض وهما المسببان لحالة عدم الاستقرار بمحافظات الجمهورية خاصة الإسكندرية ومناطق الدلتا، بحسب شاكر، التي أكدت أنها تقل حدة الجو بداية من الاثنين المقبل.

وسميت النوة بـ”المكنسة”، التي عادة تكون في منتصف نوفمبر، لأنها تكنس البحر نتيجة لوجود تيارات بحرية شديدة، وأطلق الصيادين اسم النوات، لمراقبتهم الشديدة لها، كما أن هناك قبطانا بحريا، يعد أول من أطلق اسم “المكنسة” على النوة.

وتواصل هيئة الأرصاد الجوية تحذيراتها من سقوط الأمطار الغزيرة على السواحل الشمالية وشمال الوجه البحري، خاصة شوارع محافظة الإسكندرية والتي تعرضت لهطول الأمطار الغزيرة لساعات متواصلة دون توقف، ما أدى إلى ارتفاع منسوب المياه المتراكمة إلى حد الرصيف.

كما تسببت السيول في غرق نفق المندرة الذي يربط طريق الكورنيش بمناطق المعمورة وأبو قير وطوسون بالكامل، الأمر الذي استدعى فتح أبواب قصر المنتزه كمسار بديل لحركة المرور، بالإضافة إلى غرق منطقة سيدي بشر وسيدي جابر وعدد كبير من المناطق والشوارع الرئيسية والجانبية.

مقالات ذات صلة

Loading...
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: