منوعات

شرى سارة عن طقس أيام عيد الفطر.. تيارات معتدلة وبادرة معتدلة تدخل سماء مصر من اوروبا وتركيا

بدأت بالفعل التيارات الساخنة في الانسحاب ليومها الأول على المناطق الداخلية بعد سواحل المتوسط.. حيث تلطفت الأجواء بشكل كبير في ليل الأحد نتيجة لبداية دخول الدفعة الأولى للكتل الهوائية المعتدلة من جنوب اوروبا وتركيا
——————————
## تفاصيل هبوط الحرارة بشكل عام:
– لذلك ستهوى الحرارة في هبوط ملحوظ الأيام المُقبلة خاصة يومي الثلاثاء والأربعاء بشكل تدريجي.. وعلى الرغم الى تراجع الحرارة عند أوائل الثلاثينات على القاهرة الكبرى أو المناطق الشمالية الداخلية عمومًا ومنتصف الثلاثينات عند وسط الصعيد إلا وتماشيًا مع مقولة: «قضى أخف من قضى» فهناك عاملين رئيسين مشتركين في الإحساس بالعدول الكبير بالطقس
أولا: هو انه علميًا عند تطبيع جسم الإنسان على الحرارة الشديدة لفترة طويلة فأي انخفاض بالحرارة بشكل جوهري يشعر الانسان بالتحسن حتى وان الطقس حار بعد انخفاضه
ثانيًا: هو عامل انخفاض حرارة الليل بشكل ملحوظ خلال الليالي الحالية والقادمة فهي تلطف الأجواء سريعًا بعد غروب كل يوم وتؤثر على صباح كل يوم وبالتالي تقلص ذروة احترار النهار عن طريق محاصرته ما بين شروق اليوم وغروبه.. بعد أن كانت الأيام السابقة تشرق على أجواء حارة وتواصل احترارها حتى بعد الغروب
– العامل غير الأساسي وهو نشاط الرياح.. لإنها هتنشط مؤقتًا على هيئة هبّات في أوقات المساء بشكل يومي خاصة على مناطق القاهرة الكبرى والدلتا ومدن القناة ويكون ملمس الهواء معتدل بشكل كبير.. الا مع يومي الجمعة والسبت بيمتد النشاط ده لبعض مناطق الوادي الجديد وشمال ووسط الصعيد ويزيد على مناطق خليج السويس
– لذلك ليل الثلاثاء وليل الأربعاء هيطرأ عليهم انخفاض وتحسن ملحوظ في الليل بشكل تدريجي على المناطق الشمالية.. وفي حال التواجد خارج المنزل بأوقات متأخرة هيكون فيه شعور ببرودة خفيفة في الأجواء تستدعي صيفي تقيل.. وبالتالي الأجواء ديه هتجبر ناس كتير على تقليل سرعات المراوح اثناء النوم ولا شك ان البعض ممكن يضطر لغلقها
——————————
## تأثير الانخفاض على وسط وجنوب البلاد بشكل أخص:
– على الرغم من إن التأثير المباشر للتحسن ده هيكون على شمال البلاد عمومًا أي مناطق سواحل البحر المتوسط وشمال سيناء والقاهرة الكبرى ومحافظات الدلتا ومدن القناة وخليج السويس وبداية شمال الصعيد.. لكن هيكون لوسط وجنوب الصعيد تحسن نسبي بسيط في الأجواء مع بقاء الأجواء الحارة الشديدة كما هي هناك في رينج وسط إلى اواخر الثلاثين على الوسط وفي رينج الاربعين على الجنوب
——————————
## الرطوبة:
– بسبب الانخفاضات القادمة من البحر المتوسط فتزيد نسبة الرطوبة في الأجواء على المناطق الشمالية وليس العكس كما يعتقد البعض.. لإن مصادر احترار الاجواء في الربيع هي الصحراء واللي بتطلق التيارات الساخنة الجافة لكن مع حدوث التراجعات فترتفع الرطوبة لإنها عابرة على مسطح البحر المتوسط.. لكن في جميع الأحوال انخفاض حرارة الهواء المصاحب للتيار هيكون له الطابع الغالب في الاحساس بانخفاض حرارة الجو بسبب ملمس الهواء المعتدل والبارد الخفيف على عكس ملمس الهواء الساخن بالأيام السابقة
## رؤية السماء:
– على الرغم من وجود تغيرات في الحرارة الا وإنه هيلاحظ إن السماء مشمسة أغلب فترات النهار وصافية بنسبة كبيرة على مدار الأيام وعلى أغلب مناطق الجمهورية مع ظهور قليل جدًا لبعض السحب أحيانًا ببعض الأيام على مناطق محدودة بالقرب من ساحل البحر المتوسط
——————————
## تغيرات جديدة في الأجواء يومي الجمعة والسبت المُقبلين:
– مع يوم الجمعة والسبت يلاحظ ارتفاعات طفيفة في الأجواء مع الحفاظ على اعتدال الجو ليلًا مع تفاصيل أكثر لطقس الاسبوع المُقبل مع مرور أيام العيد… وكل سنة وانتم طيبين وعيد سعيد مش بس على المسلمين بل على مصر كلها

نقلا عن صفحة الطقسجي للرصد الجوي

مقالات ذات صلة

Loading...
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: