رياضة

ماسكيرانو اعلن اعتزاله اللعب نهائيآ..وميسي يودعه عبر حسابه.

كتبت:اية ابوزيد.

أعلن الأرجنتيني المخضرم خافيير ماسكيرانو صاحب ال 36 عام إعتزال اللعب نهائيآ، بعد مسيرة حافلة إمتد ل أكثر من 17 عام لعب فيها لعدة أندية أبرزها برشلونة وليفربول ووست هام يونايتد.

حصد فيها 19 بطولة مع برشلونة بواقع 4 بطولات دوري أسباني ، و 4 كأس أسبانيا و 3 كأس السوبر الإسباني و 2 دوري أبطال أوروبا فضلآ عن 2 لكلآ من كأس السوبر الأوروبي و كأس العالم للأندية، ومع ريفير بليت حصد بطولة وحيدة وهي بطولة الدوري الأرجنتيني وفاز بها أيضآ مع كورينثيانز لمرة واحدة.

ولعب ماسكيرانو الملقب ب ” القائد الصغير ” لعدة أندية في الفترة ما بين 2003 حتي إعتزاله اللعب في 2020، فمن 2003 إلي 2005 لعب مع ريفير بليت 46 مباراة سجل فيها هدف وحيد، ومن 2005 ل 2006 لعب لفريق كورينثيانز 26 مباراة، ثم إنتقل بعد ذلك إلي الدوري الإنجليزي من بوابة ويست هام يونايتد و شارك معهم لموسم واحد من 2006 إلي 2007 لعب فيه 5 مباريات فقط.

وإنتقل بعد ذلك إلي الريدز ” ليفربول ” لعب 94 مباراة في ثلاث مواسم من 2007 إلي 2010 مسجلآ هدف وحيد.

وتأتي المرحلة الأهم في مسيرة خافيير هي إنتقاله في عام 2010 إلي العملاق الأسباني برشلونة قضي  معه ثمان سنوات لعب 203 مباراة سجل فيهم هدف واحد، وأحرز معهم 19 بطولة مختلفة. ثم في عام 2018 ينتقل إلي الدوري الصيني من بوابة هيبي شينا فورتون لعب معهم 53 مباراة لموسم واحد فقط، ثم أخر محطاته في نادي إستوديانس الأرجنتيني لعب 10 مباريات فقط ليعلن بعدها إعتزاله اللعب نهائيآ،

اما علي صعيد المنتخب الأرجنتيني فلديه مسيرة حافلة بالإنجازات دامت لأكثر من 14 عام مع مختلف الأعمار السنية، بدأها في 2003 إلي 2004 مع منتخب تحت ال 20 عام لعب 22 مباراة سجل فيهما هدف واحد، ثم من 2004 إلي 2008 لعب خافيير لمنتخب تحت ال23 عام لعب 18 مباراة.

اما مع المنتخب الوطني الأول  لعب ماسكيرانو لمدة 15 عام من الفترة ما بين 2003 الي 2018 خاض فيهم 147 مباراة سجل 3 أهداف. حتي اعتزاله اللعب الدولي في عام 2018 .

وعاني خافيير ماسكيرانو من سوء الحظ كثيرآ مع المنتخب فقد شارك في 5 نسخ لكوبا امريكا كلاعب اساسي ومع ذلك لم يتوج بالبطولة رغم وصول منتخبه للنهائي اكثر من مرة، فقد خسر مباراتين فقط في ال 5 نسخ مرة أمام المكسيك في دور المجموعات ومرة أخري امام البرازيل بثلاثية في النهائي، بينما باقي المباريات التي خسرها المنتخب الأرجنتيني كانت بركلات الترجيح التي تسجل نتيجتها تعادل.

ففي 2004 خسر أمام المنتخب المكسيكي في مجموعات كوبا امريكا، ثم خسر النهائي امام البرازيل بركلات الترجيح،وفي 2007 خسارة أخري امام البرازيل بالثلاثة في النهائي.

وقد خرج من ربع النهائي في 2011 امام الأوروجواي بركلات الترجيح، وفي 2015 خسارة امام تشيلي بركلات الترجيح،مثلها ايضآ في 2016 .

وفي 2005 كان نهائي كأس القارات امام البرازيل وخسره ايضآ المنتخب الأرجنتيني، ثم خسر نصف نهائي كأس العالم امام المانيا ( بعدما قدم مباراة ملحمية ابرزها لقطة تدخله الحاسم علي روبين في الدقائق الأخيرة من المباراة تعرض علي اثرها لإصابة).

ونشر صديقه وزميله السابق في برشلونة والمنتخب الأرجنتيني “ليونيل ميسي” كلمات خاصة لتوديعه فنشر عبر حساباته علي السوشيال ميديا مودعآ اياه قائلآ  ” من 17 عام التقينا ، كان من دواعي سروري ان اشاركك غرفة تبديل الملابس في المنتخب الوطني ، انت تعلم ذلك ، اتمني ان يستمر كل شيئ علي ما يرام وتستمر في تحقيق احلامك، نحن عشنا لحظات سعيدة للغاية وايضآ بعض اللحظات الصعبة في الملعب في كلآ من الأرجنتين وبرشلونة، اتمني لك التوفيق ولعائلتك دائمآ”.

مقالات ذات صلة

Loading...
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: