محمد وحيد: مدن الجيل الرابع دفعة مهمة للاقتصاد وبداية لتطوير فلسفة العمران فى مصر.

0

كتبت:منة الله مصطفي.

قال محمد وحيد، رئيس مجلس إدارة كتاليست ومؤسس منصة جودة للتجارة الإلكترونية، إن مدن الجيل الرابع التى شرعت الدولة فى تنفيذها خلال السنوات الأخيرة، تمثل تطورا حقيقيا ونوعيا فى رؤيتنا الوطنية للبناء والتنمية، إذ لا يتوقف تأثيرها على تحسين مؤشرات النمو ورفع نسبة قطاع التشييد بين مكونات الناتج المحلى، وإنما تسهم إلى جانب ذلك فى تحسين كفاءة العمل وجودة الحياة وفرص وصول السكان للخدمات، فضلا عن تعزيز خطة الميكنة والتحول الرقمى وتقليص إهدار الوقت والموارد كما كان يحدث فى نظم البناء والحياة القديمة.

وأكد رئيس مجلس إدارة كتاليست المتخصصة فى ريادة الأعمال والحلول المبتكرة للتجارة والخدمات، أن سوق العقار فى مصر تشهد طلبا واسعا، حتى مع ارتفاع الأسعار، لكن المعروض لا يُلبى احتياجات الدولة والمواطن بشكل متوازن، ومن هنا تأتى أهمية المدن المتطورة وخريطة التوسع العمرانى الجديدة، أولا من ناحية إتاحة معروض عقارى جيد وإعادة توزيع الكثافة السكانية المرتفعة فى بعض المناطق، وثانيا أن يكون هذا التوزيع نوعيا ويلبى متطلبات الاقتصاد والنمو، والأهم ألا ينحاز إلى الاحتياج الضرورى بزيادة الرقعة المأهولة على حساب ضرورات تطوير الحياة أو وضع بنية عمرانية قادرة على أن تكون نقاط ارتكاز وأن تخلق مناطق جذب جديدة تؤهل عشرات المناطق الجديدة لمزيد من التوسع، وهو الهدف الذى لا يمكن تحقيقه إلا من خلال فلسفة عمرانية جديدة، قادرة على إطلاق حركة البناء فى كل الأطراف، مع تسهيل الربط والتواصل بينها على مدار الساعة، وتلك الصيغة تحققها مدن الجيل الرابع بكفاءة عالية، كما أنها ستكون بداية لمزيد من النمو المخطط والمبتكر فى عشرات المناطق بالأطراف والظهير الصحراوى للمدن والمحافظات.

Comments
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept

%d مدونون معجبون بهذه: