منوعات

مخططات مشتركة بين روسيا والهند لعمل تجارب جديدة في الفضاء

أكدت مصادر تابعة لأكاديمية العلوم الروسية أن روسيا والهند تخططان لإجراء تجارب علمية مشتركة على متن المحطة المدارية القمرية عام 2023.

وفي مقابلة صحفية حول الموضوع قال نائب رئيس قسم العلوم في معهد الفلك التابع للأكاديمية، ميخائيل ساتشكوف: “التجارب الروسية -الهندية المشتركة المتعلقة بالدراسة الطيفية للسدم الغازية، والتي ستجرى على متن المحطة المدارية الصينية من المفترض أن تبدأ عام 2023، وليس عام 2022 كما كان مخططا لها سابقا”.

وأشارت وثيقة نشرها الموقع الإلكتروني التابع لمكتب شؤون الفضاء الخارجي في الأمم المتحدة إلى أن العلماء الروس والهنود اختاروا محطة Tiangong المدارية الصينية لإجراء تجارب علمية تتعلق بالدراسة الطيفية للسدم الغازية في الفضاء.

ويعمل معهد علوم الفلك التابع للأكاديمية الروسية للعلوم على العديد من المشاريع العلمية المتطورة حاليا، ومؤخرا استعرض خبراؤه مقياسا طيفيا ساهموا في تطويره ليكون أداة تعمل من المحطة المدارية الصينية وتعتمد على قياس الأشعة ما فوق البنفسجية لوضع خارطة للأجسام السماوية.

مقالات ذات صلة

Loading...
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: