مشروع الرمال السوداء ثروة مصر الذهبية و توفير 20 ألف فرصة عمل

استخلاص 41 عنصرا معدنيا.. ورئيس "المصرية للرمال": تحتوى على معدن التيتانيوم لصناعة هياكل الطائرات

0

يجري حاليا علي قدم وساق العد التنازلى لبدء مشروع استغلال الرمال السوداء الواقعة بين الطريق الدولى الساحلى والبحر المتوسط بالبرلس، خاصة أن الأعمال الجارية فى إنشاء مصنع فصل الرمال السوداء بالبرلس على مساحة 80 فدانا، باستثمارات مشتركة بين محافظة كفر الشيخ، وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة، وهيئة المواد النووية، مستمرة ليل نهار، للانتهاء من هذا المشروع الضخم الذى يوليه الرئيس اهتماماً كبيراً، وعلت الأصوات فى الفترة الأخيرة تطالب اللواء السيد نصر محافظ كفر الشيخ الحفاظ على تلك الرمال من السرقة، خاصة أن هناك عمليات تجرى لنقل الرمال من الطريق الدولى لمكان آخر، حتى لا تتسبب رفى وقوع حوادث، ولكن هناك من يبيعها للمواطنين.

وقال اللواء السيد نصر محافظ كفر الشيخ، أنه يتم حاليا ردم وتسوية أرض المصنع والتى تنخفض بعمق 1.85متر تحت مستوى سطح الطريق الدولى، والتى تحتاج إلى 300 ألف متر مكعب من الرمال لتسوية الموقع بالكامل، وما تم انجازه حالياً حتى الان هو ردم 55 الف متر مكعب.

وأضاف محافظ كفر الشيخأنه حذر من سرقة الرمال السوداء وسيتم توقيع عقوبات على كل من يسهل عملية سرقة الرمال وبيعها، مؤكداً أنه منذ تولى مهام منصبه فقد حجز على عدد من المعدات والجرارات التى ثبت تورط أصحابها فى سرقة الرمال.

وأوضح المحافظ، أنه تم تأسيس الشركة المصرية للرمال السوداء، كشركة مساهمة مصرية، ومحافظة كفر الشيخ عضو مساهم بهذه الشركة مع جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، وهيئة المواد النووية، وبنك الاستثمار القومى، والشركة المصرية للثروات التعدينية بإستثمارات تتخطى مليار جنيه، تقوم الشركة باستغلال المعادن الاقتصادية من الكثبان الرملية بمنطقة البرلس، مؤكداً هذا المشروع يعد من المشاريع القومية التنموية العملاقة بالدولة، وأن هذه المشاريع ستعود بالنفع بالدرجة الاولى على ابناء محافظة كفرالشيخ بشكل خاص نحو إحداث تنمية حقيقية على ارض المحافظة وتشغيل الشباب بهذه المشاريع بمرتبات مجزية.

وأكد محافظ كفرالشيخ، أن مشروع الرمال السوداء سيدخل لمصر مليارات الجنيهات وسيحول منطقة شمال الدلتا وخاصة كفرالشيخ إلى منطقة استثمارات ضخمة، وان استثمارات المشروع تحقق عائد وأرباح مضمونة نظرا لكثافة المعادن بالكثبان الرملية بالبرلس والرمال السوداء ثروة قومية لاحتوائها على معادن عالية القيمة.

وقال محافظ كفر الشيخ، أن هذا المشروع العملاق يهدف إلى استخراج المعادن الاقتصادية التى تصل إلى 41 عنصرا معدنيا، سيقوم عليهم 41 صناعات متعددة منها صناعة الصواريخ واستخراج الإشعاع النووى والطن من هذه المستخرجات بمليارات الجنيهات، والتى تدخل فى العديد من الصناعات، منها صناعة الصواريخ، والطائرات، والسيراميك، والدهانات، بالإضافة إلى المواد الخام، التى تستخدم فى الصناعات الحديثة من الرمال السوداء وأن الاحتياطى من الرمال السوداء 288.5 مليون طن ليستمر استخراج المعادن من 16 إلى 20 عاما.

وقال محافظ كفر الشيخ، أن استغلال الرمال السوداء لن يعرض المنطقة للغرق لإقامة مصدات الأمواج لتأمين الساحل وعلاج مشكلة النحر، مضيفاً أنه ستتم الاستعانة بما يقرب من 80% من العمالة بهذا المشروع من أهالى المنطقة، وستكون منطقة البرلس أفضل منطقة بالمحافظة، لما ستتمتع به استثمارات ضخمة من أجل أبنائنا والمساهمة فى الاقتصاد القومى.

وأضاف سيف النصر أن الرمال السوداء هى رواسب شاطئية سوداء ثقيلة، تتراكم على بعض الشواطئ، وتتركز هناك بفعل تيارات الشاطئ على الحمولة التى تصبها الأنهار فى البحر، وتتكون من المعادن الثقيلة، خاصة معدنى الماجنتيت والألمنيت، وتستغل كخامات للحديد، حيث ترجع الأهمية الاقتصادية للرمال السوداء إلى احتوائها على نسب من المعادن التى لها مردود تعدينى مثل الألمنيت – FeTiO2 الروتيل – TiO2 أكاسيد حديدية – ماجنتيت الزركون – ويكون أحيانا خليط منZr + U الثوريا الجارنت المونازيت – أملاح السيريوم ولبثوريوم السليكا الثقيلة.

وأضاف محافظ كفر الشيخ أن الشركة المصرية للرمال السوداء لن تكون للرمال السوداء فقط، لكن تعمل لتحقيق عدد من الأهداف التنموية، ولن ينحصر عملها بكفر الشيخ فقط لكنها تمتد إلى أنحاء الجمهورية، وسيتم اختيار الكفاءات للعمل بها وستكون شركة رائدة على مستوى الشرق الأوسط، ونعمل على توفير كل عناصر النجاح وسيتم دعمها بالأساليب الفنية والإدارية الحديثة، لاسيما أن هذه الشركة بذلت الجهد الكبير، لتبدأ بشكل قوى، لتكون رائدة على المستوى الإقليمى، مشيراً إلى أنه سنعوض الأهالى الممتلكين للأراضى بشكل قانونى وإجرائى كامل وسليم.

وأكد اللواء أشرف سلطان رئيس الشركة المصرية للرمال السوداء، أن الرمال السوداء تحتوى على كثير من العناصر النادرة، مثل الذهب ويقدر بنحو نصف جرام فى الطن، بالإضافة إلى الكاسيتريت الألمنيت والروتيل الألمنيت تستخدم فى إنتاج معدن التيتانيوم لصناعة هياكل الطائرات والصواريخ ذات الارتفاعات العالية لمقاومة الظروف الكونيه الروتيل هو المادة الأساسية فى صناعة البويات.

وقال ممدوح عجيزوا من أهالى البرلس، أن الرمال تتعرض للسرقة على جانب الطريق الدولى الساحلى وتُحمل بالسيارات وهذه تعد خسارة على الدولة لذا نطالب بحمايتها.

وأضاف ياسر العسول من أهالى بلطيم، أن هناك رمال تباع وثمن الحمولة 500 جنيه لذا نطالب الأجهزة المعنية بعمل أكمنة على تلك الرمال وضبط من يقومون بسرقتها، هناك رمال تُنقل من مواقعها حتى لا تسبب فى قوع حادث ولكن يقوم البعض ببيعها.

Comments
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept

%d مدونون معجبون بهذه: