منوعات

معهد البحوث الفلكية يرصد زخة شهب الجوزاء «التوأمان» في سماء مصر

أكد الدكتور جاد القاضي، رئيس المعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية بان كوكب الأرض حاليا يستطيع مشاهدة زخة شهب الجوزاء. والذي ينتج زخة الجوزاء (او ما تسمى أيضا بالتوأمان) من الغبار الذي يخلفه كويكب فايثون 3200 الذي تم اكتشافه عام 1982، بينما يمر كوكبنا في هذا السيل الغزيز من الحطام، نستمتع بعرض ليلي سخي يتألف من نحو 150 شهاباً في الساعة في ذروته، وزخة شهب الجوزاء هي ملكة الزخات الشهابية، حيث يعتبرها الكثيرون أفضل الزخات على مدار السنة بالاضافة إلى تعدد ألوانها
وقال الدكتور أشرف شاكر رئيس قسم الفلك بالمعهد أن شهب الجوزاء تأتى سنويا في الفترة من 7 إلى 17 ديسمبر، وتبلغ ذروتها هذا العام في ليلة 13 وفجر يوم 14 ديسمبر وتكون أفضل مشاهدة من مكان مظلم تماما بعد منتصف الليل بعيدا عن اضواء المدينة حيث تظهر شهب الجوزاء كما لو كانت آتية من كوكبة الجوزاء (التوأم).

وأكد ايضاً انه تم رصدها بدءا من ليله الأمس من مرصد القطامية الفلكى بشكل جميل ورائع، وجارى أيضا رصد باقى الظواهر الفلكية لهذا الشهر من خلال مجموعات بحثية من القسم.
واشار إلي أن المعهد يفتح ابوابة لجميع هواه الفلك والدارسين للاستمتاع بتلك الظواهر الفلكية..وكذا إمكانية الرصد والمبيت في المرصد الفلكى بالتنسيق والترتيب المسبق مع إدارة المعهد والقسم من خلال قنوات الإتصال الرسمية والموجودة على صفحة المعهد.

مقالات ذات صلة

Loading...
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: