منوعات

هل اغسطس الحالي هو الاشد حرارة على الاطلاق في التاريخ المسجل للقاهرة؟

اذا كنت من هواة الاختصار، فالاجابة هي، على الارجح يحدث ذلك بالفعل .. هذا الشهر يسير بثبات ليكون الاشد حرارة في التاريخ المسجل لمحطة الرصد الجوي بمطار القاهرة الدولي والممتد منذ اربعينيات القرن الماضي، ولكي تنكسر مسيرته نحو هذا اللقب، نحن بحاجة لمعجزة فيما تبقى من الشهر، وان كان هذا يحدث بالعاصمة فهو بالتبعية يعني ان عدة مناطق من شمال مصر وربما وسطها تعيش الشهر الاكثر حرارة على الاطلاق ايضًا.
أما اذا كنت تبحث عن مزيد من التفاصيل فاليك الاتي:
– من المعتاد ان نشهد شمالًا اجواءً حارة ورطبة خلال اغسطس، ليس هذا بجديد، ولكن بشكل عام، لا يُعتبر اغسطس من الشهور ذات التكرارية العالية للتطرفات المناخية، حيث تميل الحرارة للاستقرار قريبًا من معدلاتها المناخية مع بعض التطرفات المتفاوتة، والتي عادةً ما تكون عابرة ولا تتسم بطول الامد، ولكن .. لنتذكر ان لكل قاعدة شواذ، وان المعدلات المناخية هي استرشادية وحسابية وليست الزامية، أي ان التطرف المناخي سيجد طريقه بشكل او بآخر.
– اتى اغسطس 2021 بنهج حاد ومغاير، خلال الاسبوع المنقضي من اغسطس الجاري، سجلت الحرارة قيمًا متطرفة بشدة خلال 100% من الايام.
– تخطت الحرارة العظمى الاربعين مئوية خلال خمسة أيام من أصل سبعة:
2 اغسطس 2021 = 40.3
4 اغسطس 2021 = 42.7
5 اغسطس 2021 = 42.8
6 اغسطس 2021 = 41.2
7 اغسطس 2021 = 41.4
وهو رقم كبير للغاية اذا علمنا انه يساوي مجموع الايام التي تخطت فيها الحرارة حاجز الاربعين مئوية بالعاصمة خلال اغسطس عبر العشرين عام الممتدة من 2000 الى 2020:
1 اغسطس 2002 = 40.4
6 اغسطس 2010 = 40.7
8 اغسطس 2015 = 42.2
17 اغسطس 2015 = 42.1
16 اغسطس 2019 = 42.4
ويساوي مجموع الايام التي حدث ذلك فيها بالشهر نفسه خلال الفترة الممتدة من 1977 الى 1999
6 اغسطس 1998 = 41
28 اغسطس 1995 = 40.2
1 اغسطس 1983 = 41.4
6 اغسطس 1979 = 42
25 اغسطس 1977 = 41
بمعنى اخر واحصائيًا، ما حدث خلال الاسبوع الاول من اغسطس 2021، يتطلب فترة تتراوح من عقدين الى ربع
قرن ليتحقق!
وخلال يومين من اصل السبعة لم تصل الحرارة لحاجز الاربعين فيهما، كانت قريبة جدا من الوصول بفوارق لا تُذكر.
– تُسجل الحرارة الصغرى أيضًا قيمة مرتفعة للغاية، مما يرفع من متوسط الحرارة اليومي، وسيؤدي بنهاية المطاف الى متوسط حراري شهري مرتفع بشكل كبير.
– رغم انخفاض الحرارة الطفيف بمعدل نحو 3 درجات اعتبارًا من اليوم، الا ان الحرارة العظمى ستبقى مرتفعة عن معدلاتها ومستقرة حول اواخر الثلاثينيات لفترة طويلة، تلامس الاربعين احيانًا، مما يعني – رقميًا – ان هذا الانخفاض لن يُثني اغسطس 2021 عن مسيرته نحو رقم قياسي جديد، كما انه بالتبعية، لن يكسر الشعور بشدة حرارة الطقس، خاصةً مع الرطوبة النسبية المرتفعة والتي ستبقى كذلك.
– تشير اخر التوقعات الى بقاء الوضع كما سبق وصفه خلال الثلث الثاني من اغسطس، مع احتمالية للمزيد من ارتفاع الحرارة خلال الثلث الاخير من الشهر، يبقى ذلك قيد المراجعة لبعد الفترة الزمنية.

التقرير نقلا عن شبكة طقس

مقالات ذات صلة

Loading...
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: