اخبار

واشنطن تدعو إلى خفض “فوري” للتصعيد في إثيوبيا

دعت الولايات المتحدة، يوم الجمعة، إلى اتخاذ “خطوات فورية لخفض التصعيد” في إقليم تيغراي بإثيوبيا، بهدف “إنهاء النزاع” الدائر هناك.

وقال مساعد وزير الخارجية الأميركية للشؤون الإفريقية، تيبور ناجي: “ندين المجزرة بحق المدنيين في ماي-كاديرا” الواقعة جنوب غربي تيغراي.

وأضاف في تغريدة عبر تويتر: “نحث بقوة على اتخاذ خطوات فورية لوقف التصعيد وإنهاء الصراع في جميع أنحاء منطقة تيغراي“.

وفي وقت سابق الجمعة، طالبت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، بتحقيق شامل في احتمال حدوث جرائم حرب في إثيوبيا، بعد تقارير عن مجزرة استهدفت مدنيين في تيغراي.

وقالت ميشيل باشليه: “إذا تأكد أن أحد أطراف النزاع الحالي نفذ ذلك عمدا، فإن عمليات قتل المدنيين هذه ستكون بالطبع جرائم حرب” داعية إلى “المحاسبة الكاملة”.

وعبرت المفوضة السامية لحقوق الإنسان عن “قلق متزايد” إزاء الوضع في شمال إثيوبيا، محذرة من خروجه التام عن السيطرة.

من جهتها، قالت منظمة العفو الدولية إن عشرات المدنيين قتلوا على أيدي قوات داعمة لجبهة تحرير شعب تيغراي، التي اعتبرت الاتهامات “باطلة”.

مقالات ذات صلة

Loading...
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: