وزيرة البيئة تستكمل جولتها التفقدية بالسويس…..وتتفقد عدد من شركات البترول بخليج السويس

د. ياسمين فؤاد : نتابع بإستمرار الموقف التنفيذي لخطط الإصحاح البيئي لشركات البترول بخليج السويس

0

تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية بشأن متابعة الموقف التنفيذى لخطط الإصحاح البيئي للمنشأت البترولية التي تقوم بالصرف علي خليج السويس قامت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة بجولة تفقدية لشركات البترول بخليج السويس وهى شركات النصر للبترول وشركة السويس لتصنيع البترول بنطاق محافظة السويس بحضور عدد من قيادات وزارة البترول ، وذلك فى إطار توجيهات السيد الدكتور رئيس مجلس الوزراء بالتنسيق المستمر بين وزارتي البيئة والبترول .
وخلال جولتها التفقدية أوضحت الدكتورة ياسمين فؤاد أن الوزارة تقوم بتقييم ومتابعة نسب تنفيذ خطط الإصحاح البيئي لهذه الشركات فى ضوء المراجعات التي تمت وذلك طبقًا للجداول الزمنية للخطط التى تم اعتمادها من قبل جهاز شئون البيئة والوقوف على مدى التزامها بالمخطط الزمني المقترح للتنفيذ.
وأضافت وزيرة البيئة أن نسبة تنفيذ خطة الإصحاح البيئى لشركة النصر للبترول بلغت (58%) حيث تم تشغيل الوحدة التجريبية (المرحلة الأولى) بصورة منتظمة ومستمرة لاستيعاب كمية مياه الصرف الصناعى بالكامل (حوالى 550 متر مكعب/ ساعة) ليتم معالجتها ودخولها كتغذية للمرحلة الثانية من المعالجة وذلك بقيمة إجمالية بلغت حوالى (25 مليون جنيه)، مشيرة إلى قيام جهاز شئون البيئة بسحب عينات من داخل وخارج مياه الصرف الصناعى للشركة حيث تبين مطابقتها لمعايير الصرف على البيئة البحرية الواردة بقانون حماية البيئة.
وتابعت وزيرة البيئة أنه جارى تنفيذ مشروع تطوير نظام معالجة الصرف الصناعى (المرحلة الثانية) للشركة وذلك بقيمة إجمالية قدرها 22 مليون دولار (351.600 مليون جنيه مصرى)، كما تم الانتهاء بنسبة 100% من تنفيذ أعمال إصلاح خطى الصرف الصناعى داخل البحر بطول 500 متر بتكلفة قدرت بحوالى (116 مليون جنيه).
وأشارت الدكتورة ياسمين فؤاد أن نسبة نسبة تنفيذ خطة الإصحاح البيئى بشركة السويس لتصنيع البترول لتنفيذ إنشاء محطة معالجة الصرف الصناعي بالشركة بلغت 25% حيث تقدر القيمة الاجمالية لتكلفة المشروع حوالي (24.3 مليون دولار).
وقد شددت وزيرة البيئة على سرعة انتهاء الشركات من تنفيذ الخطة المحددة فى الوقت المخصص لها ، مؤكدة متابعتها للجدول الزمنى والتقدم المحرز من قبل الشركات كل شهر.

Comments
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept

%d مدونون معجبون بهذه: