صحه

وزيرة الصحة: الاتفاق على توريد ٢٥١٠ سيارات إسعاف وعيادات متنقلة بتكلفة تتجاوز ٣ مليار جنيه لدعم مبادرة رئيس الجمهورية “حياة كريمة”

عقدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، اجتماعًا بمقر شركة “مرسيدس بنز العالمية” بمدينة “شتوتغارت” الألمانية، مع كل من “كلاوس ريكوجلر” نائب رئيس مجلس إدارة مرسيدس بنز للشاحنات والمركبات المعدة للتجهيز الطبي “مرسيدس بنز “Vans”، و”لارس باولي” مدير مبيعات شركة “مرسيدس بنز”،
و “اندريس بلوجر” المدير العام لشركة “ڤاس” الألمانية للمركبات (Was)، والمهندس كريم غبور رئيس مجلس إدارة مرسيدس بنز مصر “MCV”، وذلك خلال زيارتها إلى دولة ألمانيا، لبحث سبل تعزيز التعاون بين البلدين في القطاع الصحي.
جاء ذلك بحضور الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية والوقائية، والمهندس هاني ضاحي رئيس مجلس إدارة شركة وادي النيل، واللواء مدحت بهجت نائب رئيس مجلس إدارة شركة وادي النيل، والمهندس عاطف عيسى رئيس قطاع مشروعات الصحة بشركة وادي النيل، والدكتور حسام المصري المستشار الطبي لرئيس مجلس الوزراء، والدكتور أحمد السبكي مساعد وزيرة الصحة والسكان لشئون الرقابة والمتابعة والمشرف على المشروع القومي لتطوير قرى الريف المصري ضمن مبادرة رئيس الجمهورية “حياة كريمة”.
وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للتوعية والتواصل المجتمعي والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة استمعت إلى عرض توضيحي عن ما تم إنجازه داخل الشركة لتلبية احتياجات وزارة الصحة والسكان بجمهورية مصر العربية من خلال دفعات من سيارات الإسعاف والعيادات المتنقلة لتقديم الخدمات الطبية لصالح المشروع القومي لتطوير قرى الريف المصري ضمن مبادرة رئيس الجمهورية “حياة كريمة”، حيث تم الاتفاق على توريد ٢٥١٠ سيارات إسعاف وعيادات متنقلة بتكلفة تتجاوز ٣ مليار جنيه ، حيث سيتم توريد ١٥١٠ سيارات بداية من الشهر القادم وحتى منتصف العام القادم 2022، بالإضافة إلى توريد ١٠٠٠ سيارة إسعاف وعيادات متنقلة، أخرى بداية من العام 2023.
وأشار إلى أن الوزيرة أكدت أهمية الشراكة الاستراتيجية بين مصر وشركة “مرسيدس بنز” العالمية كأحد الأمثلة الناجحة للتعاون بين القطاع العام والخاص، كما تمت مناقشة تحديات الإنتاج التي شهدتها الشركة نتيجة جائحة فيروس كورونا في العالم والتي كان من شأنها تعديل التوقيتات الزمنية للتوريد، كما أكدت الوزيرة أهمية توريد السيارات في المواعيد الزمنية المحددة بعد التغلب على كافة التحديات.
وتابع مجاهد أنه تم الاتفاق خلال الاجتماع على تزويد سيارات الإسعاف والعيادات المتنقلة التي سيتم توريدها إلى مصر، بمحركات متطورة صديقة للبيئة، أقل وزنًا وأقل في الاهتزاز وانبعاثات الغاز وموفرة للطاقة، وبالتالي ستكون مصر أول دولة في العالم بعد ألمانيا تستخدم تلك المحركات المتطورة.
ولفت مجاهد إلى أن الوزيرة راجعت الموقف الخاص بتلبية احتياجات الصيانة الدورية لكافة السيارات، كما راجعت خطة الشركة الاستراتيجية لزيادة منافذ الصيانة على مستوى الجمهورية، حيث ستقوم تلك السيارات بتقديم الخدمات الطبية بكافة محافظات الجمهورية ضمن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، مشيرًا إلى أن الوزيرة اتفقت على توفير سيارات للدعم الفني والصيانة المتنقلة والذي سيكون له أثر بالغ في زيادة العمر الافتراضي للسيارات واستمرارية تقديم الخدمة على مدار الساعة لكافة المواطنين في القرى والنجوع ضمن المبادرة.
ومن جانبه شدد الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية والوقائية، خلال الاجتماع، على أهمية اتخاذ كافة الإجراءات التي من شأنها استدامة عمل تلك السيارات من خلال توفير مراكز للصيانة وإتاحة قطع الغيار بأسعار مناسبة مع ضمان استمرارية توافرها، وذلك لتقديم خدمات الصيانة بالشكل الأمثل وزيادة العمر الافتراضي لتلك السيارات، لضمان استمرارية عملها وتقديم الخدمات الطبية في القرى المصرية والمناطق النائية ضمن المشروع القومي لتطوير قرى الريف المصري.
كما أكد نائب رئيس مجلس إدارة مرسيدس بنز “Vans” للشاحنات والمركبات المعدة للتجهيز الطبي، “كلاوس ريكوجلر”، أن جمهورية مصر العربية من أهم العملاء الاستراتيجين للشركة، خاصة لدور مصر الرائد وثقلها السياسي في المنطقة وما تشهده من مشروعات تنموية، مؤكدًا بذل كافة الجهود للتغلب على تحديات الإنتاج التي شهدها العالم نتيجة جائحة فيروس كورونا، وذلك لتلبية احتياجات وزارة الصحة والسكان لدعم منظومة الإسعاف والعيادات المتنقلة بما يساهم في تحقيق الأهداف المرجوة لمبادرة رئيس الجمهورية “حياة كريمة”.
وأشار “كلاوس ريكوجلر”، إلى أن مصر تشهد طفرة نوعية في تقديم الخدمات الطبية، وتسهيل الوصول للمواطنين بالخدمة الصحية والذي يعد سابقة من نوعها تشهدها الدولة المصرية والعديد من دول المنطقة، مؤكدًا أنه تمت مضاعفة جهود العمل بالشركة من خلال الطواقم الهندسية والفنية ومستلزمات الإنتاج للانتهاء من توريد دفعات السيارات في المواقيت المحددة، وذلك استجابة لمطالب الدولة المصرية في إطار تفعيل المبادرة الرئاسية المصرية “حياة كريمة”.
كما أشار المهندس هاني ضاحي رئيس مجلس إدارة شركة وادي النيل، إلى الجهود التي تقوم بها وزارة الصحة والسكان للمضي قدمًا في تقديم كافة الخدمات الطبية بأعلى مستوى من الجودة والمعايير الطبية العالمية للمواطنين في قرى الريف المصري ضمن مبادرة رئيس الجمهورية “حياة كريمة”، مؤكدًا بذل الجهد وتقديم كافة سبل الدعم لمتابعة الالتزام بتوريد السيارات في التوقيتات الزمنية المحددة، وتلبية مطالب وزارة الصحة والسكان في زيادة مراكز خدمات الدعم الفني والصيانة المتنقلة.

مقالات ذات صلة

Loading...
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: