صحه

وزيرة الصحة تشيد بجهود فريق المسعفين بسوهاج وأسيوط وقنا لسرعة تعاملهم مع حادث قطاري سوهاج.. وتوجه بصرف شهر مكافأة لهم

عقدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، اجتماعًا، اليوم الخميس، مع فرق المُسعفين والمُشرفين وسائقين الإسعاف بمحافظات (قنا، سوهاج، أسيوط)، وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس.
وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة قدمت الشكر للمُسعفين والسائقين من العاملين بمرفق الإسعاف بمحافظات (قنا، أسيوط، سوهاج)، موجهة بصرف مكافأة ماليه شهر لهم على مجهودهم المُشرف الذي بذلوه في التعامل مع قطاري سوهاج وسرعة استجابتهم، حيث تواجدت أول سيارة اسعاف خلال الخمس دقائق الأولى من وقوع الحادث.
وأضاف “مجاهد” أن الوزيرة أشادت بدور فرق الإسعاف والذي يبلغ عددها 11 ألفًا و793 من المسعفين والسائقين على مستوى المجهورية، وجهودهم المبذولة في خدمة المرضى والمُصابين، فضلاً عن دورهم في التعامل مع مرضى فيروس كورونا ونقلهم إلى المستشفيات خلال التصدي للجائحة.
وأضاف “مجاهد” أن الوزيرة أكدت لفرق المُسعفين أن القيادة السياسية بمصر تولي اهتمامًا كبيرًا بمنظومة الخدمات الطبية العاجلة التي تتعلق بإنقاذ حياة المواطنين، كما أكدت ثقتها في قدرتهم على بذل المزيد من الجهد والتفاني من أجل خدمة المرضى.
وأشار “مجاهد” إلى أن الوزيرة راجعت مع فريق المُسعفين آلية العمل بالمنظومة المميكنة بالإسعاف بداية من تلقي بلاغات المواطنين وتحديد أقرب تمركز إسعافي، وتحرك طاقم المسعفين حتى وصولهم لموقع البلاغ، وتقديم الخدمة اللازمة للمرضى، مشيرة إلى أن الإسعاف المصرية تمتلك أسطولاً من سيارات الإسعاف يبلغ عدده 3000 سيارة، وأكثر من 1500 نقطة إسعاف موزعة على جميع أنحاء محافظات الجمهورية، بالإضافة إلى 13 لانش إسعاف نهري.
وذكر “مجاهد” أن الوزيرة أكدت لفريق المسعفين حرص الوزارة على توفير البرامج التدريبية المختلفة لهم لصقل مهاراتهم في إدارة الأزمات والتعامل مع الحوادث الكبرى وفقًا للمعايير العلمية، مؤكدة لهم حرصها على التواصل المستمر معهم لتذليل كافة العقبات التي تواجههم.

مقالات ذات صلة

Loading...
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: