وزيرة الصحة توجه بضرورة الإسراع في معدلات إنجاز المشروع بما يساهم في تقديم أفضل خدمة طبية للمواطنين

في إطار متابعة خطة عمل المشروع القومي لتطوير قرى الريف المصري.

0

عقدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، اجتماعًا اليوم الإثنين، لمتابعة خطة عمل المشروع القومي لتطوير قرى الريف المصري، وفقًا لتوجيهات الرئيس ، وذلك بديوان عام وزارة الصحة والسكان.
جاء ذلك بحضور كل من اللواء وائل الساعي، مساعد وزير الصحة والسكان للشئون المالية والإدارية، والدكتور محمد فوزي السودة رئيس هيئة المستشفيات والمعاهد التعليمية والمشرف على المشروع بوزارة الصحة، والأستاذ محمد عبدالمقصود معاون وزير الصحة والسكان لشئون الأمانة العامة.
وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة وجهت بضرورة الإسراع في معدلات إنجاز المشروع القومي لتطوير قرى الريف المصري والذي يعد من أهم مشروعات العصر الحديث في مصر، بما يساهم في تحقيق التغطية الصحية الشاملة لجميع المواطنين، وأهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر (2030).
وأشار مجاهد إلى أن الوزيرة راجعت عدد نقاط تمركز سيارات الإسعاف الجاري توفيرها ضمن المشروع، حيث سيتم توفير 1000 سيارة إسعاف مجهزة بكافة المستلزمات وبأحدث المعايير للوصول إلى المواطنين بجميع المناطق النائية والتيسير عليهم في الحصول على أفضل خدمة طبية.
ولفت إلى أن الوزيرة راجعت أيضًا قائمة الوحدات الصحية التي يشملها المشروع وتتضمن وحدات سيتم إحلالها وأخرى سيتم تطويرها وفقًا لجاهزية كل وحدة صحية وبما يتوافق مع الأكواد الإنشائية بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، حيث يساهم ذلك في تقديم أفضل خدمة طبية للمواطنين في الريف المصري.
وتابع مجاهد أن الوزيرة وجهت بسرعة الانتهاء من قائمة التجهيزات الطبية اللازمة لسيارات القوافل العلاجية الجاري توفيرها ضمن المشروع، لخدمة أهالي القرية وتوابعها من (عزب ونجوع)، وذلك لضمان استمرار تقديم الخدمات الطبية لأهالي القرى أثناء فترة التطوير.

Comments
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept

%d مدونون معجبون بهذه: