اخبار

وزير التعليم العالي يرأس اجتماع مجلس إدارة معهد تيودور بلهارس

عقد مجلس إدارة معهد تيودور بلهارس للأبحاث، اليوم الإثنين، اجتماعه الدوري برئاسة د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بحضور د. ياسر رفعت نائب الوزير لشئون البحث العلمي، ود. محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، ود. وفاء قنديل رئيس المعهد، وأعضاء المجلس، وذلك عبر تقنية «الفيديو كونفرانس».
خلال الاجتماع، أشار الوزير إلى أهمية الدور الذي يجب أن يقوم به المعهد خاصة خلال الفترة الحالية في مساندة الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، مؤكدًا اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية تجاه مرضى الجهاز الهضمي، والكبد، والكلي، الذي يقوم المعهد بعلاجهم.
ومن جانبها، استعرضت د. وفاء قنديل ما تم من تطوير وتحديث للبنية التحتية بالمعهد خلال الفترة الماضية، وهي: خط مياة الحريق والطفايات وتركيب حنفيات حريق بتكلفة ١٩ مليون جنيه، وتجديد محطة الصرف الصحي بتكلفة ١٤ مليون جنيه، بالإضافة إلى عزل جميع أسطح مباني المعهد حفاظًا على المباني بتكلفة تقدر بنحو ١٠ مليون جنيه.
ووافق المجلس على منح اللقب العلمي وتعيين عدد من الباحثين بوظيفة أستاذ باحث بالمعهد، حيث توجد درجات شاغرة للتعيين عليها.
واستعرض المجلس الإجراءات التي تم اتخاذها، والخاصة بشئون أعضاء هيئة البحوث.
وافق المجلس على زيادة مساهمة المعهد في دعم رسائل الماجستير والدكتوراه لأعضائه من شباب الباحثين.
كما وافق المجلس على التبرعات التالية:
▪ ️مبلغ 2 مليون جنيه لشراء منظار أمعاء دقيقة ثنائي البالون لمعمل الجهاز الهضمي والكبد بالمعهد.
▪ ️مبلغ مليون جنيه لشراء جهاز كي وقاطع للبروستاتا وأورام المثاني لمعمل المسالك البولية.
▪️ جهاز تعقيم الهواء بقيمة 500 ألف جنيه لمعمل الكيمياء الحيوية والكيمياء العلاجية.
▪️ جهاز كي جراحي بقيمة إجمالية 525 ألف جنيه لمعمل الجهاز الهضمي والكبد.
ووافق المجلس على إضافة تخصص دقيق لمعمل بحوث البيئة نظرًا لأن الخطة البحثية لمعمل بحوث البيئة تشمل العديد من التطبيقات البيولوجية، وأن المجال العام للمعمل يتمثل في لجنة العلوم البيولوجية والتخصص الدقيق للرخويات الطبية فقط.
وأكد الوزير ضرورة اتخاذ الإجراءات القانونية بشأن قبول التبرعات.
يذكر أن معهد تيودور بلهارس للأبحاث هو معهد طبي بحثي تدريبي خدمي، تم افتتاحه رسميًا في عام 1978؛ بهدف الدفع بالبحث العلمي والتطوير؛ لمكافحة وتشخيص وعلاج أفضل لأمراض الجهاز الهضمي والكبد والجهاز البولي الناجمة عن الإصابة بالأمراض المتوطنة خاصة البلهارسيا، وأمراض الكبد الفيروسية، ومضاعفاتها من تليف الكبد ودوالي المرئ وأورام الكبد والمثانة والفشل الكلوي.
ويضم المعهد حاليًا أكثر من 20 قسمًا بحثيًا، بالإضافة إلى وحدات بحثية متخصصة؛ لخدمة البحوث والخدمة العلاجية، كما يضم المعهد عدد 407 من أعضاء هيئة البحوث.

مقالات ذات صلة

Loading...
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: