اخبار

وزير التعليم: لا يوجد نية لحذف أجزاء من المناهج واقامة الامتحانات في موعدها داخل اللجان

قال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إن تجربة المدارس اليابانية تشهد اتفاق على سفر دفعات إلى اليابان للتدريب على طريقة التوكاتسو وتطبيقه في مصر، وهناك إدارة منضبطة في مصر ومديرين يابانيين حتى يتم التأكد من نجاح التجربة.

وأضاف الدكتور طارق شوقي أن الفرق الوحيد بين مصر واليابان هو المحيط الخارجي للطالب، خاصة أن اليابان تشهد اتفاقا بين المدرسة والمحيط الخارجي عكس مصر.

وأضاف : «هناك شركة خاصة لإدارة المدارس وهناك نية للتوسع في التجربة»، مشيرا إلى أن الطلبات كبيرة للغاية على الالتحاق بالمدارس اليابانية، ونمتلك حاليا 40 مدرسة في 20 محافظة ونسعى للتوسع.

وأوضح الوزير أن الهدف من الكتاب الدوري الذي أصدره أمس، هو إتاحة الفرصة لولي الأمر للاختيار بين الحضور أو تعليم الابن في المنزل من خلال المنصات الحديثة والمصادر المتوفرة، ورفع الغياب لا يعني تعليق الدراسة، والقرار لولي الأمر، مع الالتزام بتحصيل ابنه للمقررات الدراسية، ولا توجد نية لحذف أجزاء من المناهج أو إلغاء الامتحانات، وستقام في مواعيدها داخل اللجان المخصصة بالمدارس.

وأكد شوقي أن الصفوف من «كي جي 1» حتى الثالث الابتدائي، أكثر فئة نحتاج حضورها للاستفادة في عدم وجود امتحانات حسب النظام التعليمي الجديد، والإجازة تبدأ 5 فبراير وحسب الخريطة لكل فصل.

وأشار الوزير إلى أن الشائعات تطال المنظومة التعليمية بالكامل بصفة يومية وهو شخصيا، ويتم الهجوم من خلال بعض الجروبات التي انتشرت وتسيء للجميع، فعلى مدار الـ24 أناس يتحدثون من 2018، ولا علاقة لهم بالتعليم، وهدفهم الأول الابتزاز ولكنهم خارج الحسابات.

مقالات ذات صلة

Loading...
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: